الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



كتابات وآراء


27 مايو, 2019 01:14:20 ص

كُتب بواسطة : نعمان الحكيم - ارشيف الكاتب


ونحن نبتهج بحرية بطلناالمحرر احمد عمرالعبادي المرقشي التي تحققت امس الاحد ..ونهنئه واسرته ومحبيه
لكن..تنقصنا الفرحة ولم تكتمل لغياب من كان يتابعها وينشدها ويوصي بها ليل نهار..واشهد لله انني احدالحاضرين ممن كان يسمع ويتابع وصايا الباشراحيل حتى ألزمه المرض رحمة الله عليه،لكنه كان يتمنى يشهد هذا اليوم الذي تاخر كثيرا..وغادرنا هشام رحمة الله عليه قبل سبع سنين..لكن امله لم يذهب هباء..وظل امله املنا كلنا ولم نتوقف او نيئس من الحلم لانه الحق ،وصاحبه احق به..ومهما طال ليل الظلم فلا بد من انبلاج صبح يضيئ الكون ..

نعم نتذكر هشاما وهو في اماله التي كان يقول فيها
..سينتهى هذا النظام القمعي وسيخرج المرقشي رافعا راسه كما عرفناه مقاوما صنديدا وبطل حرب عروبي شهم..ولن يهده السجن ابدا..فالرجال يصنعون المآثر ويتخلدون وهذه سنن التاريخ في انصاف الابطال..
الحمدلله ان تحققت امنية الراحل الغالي الاصيل ابن عدن وساس الصحافة وتاج رؤسنا الخالد الفرقد هشام محمد علي باشراحيل الذي يمثل رحيله الما وحزنا لنا..لكنه يشكل منعطفا ثوريا صلبا ضد الظلم وجبروت الحكم الباغي المتسلط وقد زالت اركانه في ظل حياة هشام الذي قال ساعتها
..وبضحكته المعهودة..زال المتكبر المجبر والباقون الى نفس الزوال..
رحم الله الراحل الخالد واسكنه فسيح جناته
..وهنيئا للمرقشي احمد الحرية غالية التضحية والثمن..وحتما سنلتقي ومعنا البطل المرقشي وكل المحبين والمخلصين في مقبرة القطيع عصر يوم 16 يونيو القادم لقراءة الفاتحة على روح هشامنا العلم الخالد.. وتقبيل قبره الطاهر..ان شاء الله..
رمضان كريم وبهيج بك ايها المرقشي..والحمدلله على السلامة.