الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



كتابات وآراء


19 مايو, 2019 01:33:07 ص

كُتب بواسطة : علي محمد جارالله - ارشيف الكاتب


علمتنا الحياة أن الحق يستمِد مصداقيته من ذاته، و ليس مما يجري حوله، و هكذا الباطل، يظل باطلاً مهما ارتفع صوت أهل الباطل، و اكتسب مساحة واسعة في العالم.

الحق يبقى حقاً دائماً، و منتصراً دائماً، و اهل الحق هم من ينتصر او ينهزم، و الباطل يبقى دائماً مخذولاً، و فاسداً، و حتى لو تمكن أهله من حيازة المقدمة من التدافع او الصراع سينهزمون و لو بعد حين.

قال تعالى لتوضيح الصورة لهذا المعنى الدقيق في قوله تعالى في سورة التوبة:
{إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأ َيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَ جَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَ كَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَ اللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ}.

الخلاصة:
ـــــــــــــــــــ
الحمدلله الذي لا يحمد معبود سواه الحمدلله زِنة عرشه وعدد خلقه و مداد كلماته و رضا نفسه، الحمدلله بصبر الرجال و إيمانهم انتصر ابناء الجنوب في الضالع، و حرروا قعطبة، و بناء على ذلك اطالب ابناء الجنوب و هم الأشداء على المعتدين ان يذهبو لتحرير الحديدة بعد ان يؤمِنوا الأرض في الضالع و قعطبة من ألا يعود لها الأعداء.
إن عودة الرجال الأبطال لتحرير الحديدة بعد تحريرهم الضالع و قعطبة يعتبر بلغة الحروب و مبادئ الأمم المتحدة انهم المنتصرون، و ان المنتصر هو دائماً من يفرض شروطه اثناء التسوية، لهذا فشرط ابناء الجنوب الأبطال للأمم المتحدة و مندوبهم جريفيث إستعادة الجنوب كاملاً بما فيها كل من الضالع و البيضاء، و إلغاء اي قرار عمل على تغيير ديموغرافيا الجنوب بعد 21 مايو 1990م، و إعادة الأراضي الجنوبية التي تمت إضافتها لاراضٍ شمالية، و إعادة السكان الشماليين الذي تم ضمهم الى الأراضي الجنوبية إلى قراهم.
هذه هي شروط ابناء الجنوب المنتصرين لا غير....

قُضي الأمر ... و رمضان كريم