الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



كتابات وآراء


14 نوفمبر, 2018 03:14:21 م

كُتب بواسطة : صالح الدويل باراس - ارشيف الكاتب


✅ كل محافظات الجنوب مهمشة ، وهذا سماه علي محسن الأحمر إدارة الجنوب بالاستعمار !!!، هل سمعوها حينها او كأنه ما قالها!!!، لأن الاستعمار يتطلب تحرير !!.

ورغم ذلك سنتفق، فطالما محافظاتنا كلها مهمشة او تدار بالاستعمار باعترافهم!! ، فالمنطق يوجب ان يقف الكل ضد مهمشيهم الذين اداروهم وسيديرونهم بالاستعمار ، لكن تفتيت القضية دلالة على مشروع لا يهمه ان تكون اي محافظة جنوبية مهمشة أو محتلة ؛ بل ؛ يهمه ان كل منها تتهم الاخرى وتجعلها السبب ، بما يفتت ارتباطاتها بقضية وطنية جنوبية مركزية تجمعها !! وهذا يضع علامات استفهام تتطلب إجابة ، أن كان الهدف أن نلتقي على صعيد واحد ، أما القول بأن دعاتها في المحافظات انطلقوا من مصالحها، فهذا صحيح فهي مظلومة ومهمشة وتدار بالاستعمار ويعرف أبناؤها ذلك قبل أن تكتشفه تلك النخب مؤخرا !! ، الذين تهمشت المحافظات وهم نخبها السياسية والامنية والعسكرية والقبلية وباركوا ذلك لمصالحهم!!

✅ بعد أن فشلت اليمننة أن تحول القضية الوطنية الجنوبية إلى قضية مطلبية!!! ، أطلقت خيار تفتيتها بعلم الدعاة او بدون علمهم ، والهدف تفتيت القضية الوطنية الجنوبية وتحويلها إلى قضايا مطلبية للمحافظات ثم المديريات ثم القبائل ثم ما دون ذلك ،

من المستفيد !!؟
التفتيت رهان سياسي يفيد اعداء مشروع الاستقلال ، يريدون ان يظهر الجنوب أمام العالم انه بلا قضية ؛ بل ؛ إنه شعب غير متفق حتى على هدف واحد!! ، كل مجموعة تريد لها دولة ، والعالم لن يتعامل ويثق بالفوضى ، وذلك لن ينصر المحافظات ؛ بل ؛ سيسقط الجنوب لصالح مشروع اليمننة مرة اخرى.
وهذا سبب الخلاف مع أصحاب الدعوة !!، فشبوة لن تحقق شيئا مما يدعون له ؛ فقط ستبعث رسالة تفتيت .

# ان تفتيت القضية الجنوبية سواء تفتيتها في شبوة او في غيرها هو انتصار مشروع احتلال اليمننة للجنوب إلى الأبد !!


14/ نوفمبر/2018م

صالح علي الدويل