الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



كتابات وآراء


25 سبتمبر, 2018 02:22:36 م

كُتب بواسطة : صالح الدويل باراس - ارشيف الكاتب


لن ينكر الأخطاء والاهمال الجسيم للتحالف في المناطق المحررة إلا من لا نظر ولا عقل له !! ، ولن ينكر الا جاحد دورها العظيم بعد توفيق الله في تحرير الجنوب وماكادت تعمل فيه مليشيات الحوثي من قتل وتشريد وتنميط إرهاب وتنميته وتدويره ، فلو قدر الله وانتصرت لاستجلبت قوى الشر الطائفية من كل مكان وانتهكت المدن والقرى بحجة محاربة الإرهاب وداعش والنموذج في العراق وسوريا ماثل !! ..لكن دخول التحالف ومحاربته للانقلاب وللارهاب في آن واحد أنقذ الجنوب من ذلك المصير الذي كان يعده له الانقلاب ومعاونيه.

لكن التحالف الذي انتصر عسكريا بالمقاومة الجنوبية وبسالة وصدق تضحياتها في الجنوب والتي مازالت تحارب إلى جانبه التحالف في الشمال سلم انتصارها ونصره لشرعية فاشلة سياسيا واداريا ومجتمعيا، فعاثت فسادا ومحسوبية وبلادة في إدارة المناطق الجنوبية المحررة ، وكل أخطائها وفشلها يتحملها التحالف العربي لانه صاحبة الولاية
فمن حارب في بلد مسؤول عما أسقطه منها، حتى تصل البلاد إلى شكل متماسك للدولة.

أن الجبهة الداخلية الجنوبية أصبحت هشة غير محصنة وقابلة للاختراق جراء التجويع والافقار والتعذيب بالخدمات وانهيار العملة ، وعدم معالجة الأوضاع جديا في الجنوب يجعله " كعب اخيل" القاتل للتحالف ليس بعيدا بل قريبا.

خلال هذه الحرب انكفأت اطراف جنوبية للظل بعضها تحت شعار الحرب لاتعنينا ، لأن التحالف حسب ما ادعت لم يضمن لها الاستقلال ، وهي تعود ضد التحالف دون ان تحدد لنا ضمانات لاستقلال الجنوب ، بل إنها تعتبر التحالف عدوان وتدمير وما يتوافق وخطاب الحوثي ، وظهور فادي باعوم في الواجهة ليس إلا ظهور "البروفة" مقارنة باوزان اثقل ممكن أن تجد في وضع المناطق المحررة الماساوي ما يحركها ضد التحالف .

في القانون يعزل الحاكم لعجزه أما في الفقة الإسلامي فعندما يكون ولي الأمر عاجزا او قاصرا عن القيام بادارة البلاد ، يوجب الفقه ضرورة تنصيب
" وصي " يدبر ويدير شؤون البلاد ، الحال ينطبق على الشرعية التي عجزت عن الدفاع نفسها وعن عن البلاد ، وعجزت عن إدارة المناطق المحررة وعجزت عن محاربة الفساد بل ساهمت في سيطرته وانتشاره لذا فهي في حكم السفيه العاجز القاصر ، مايفرض ضرورة الوصاية عليها ، ولا توجد جهة مسؤولة لها حقا شرعيا وقانونيا في الوصاية وقادرة عليها إلا التحالف الذي يحارب في البلاد.

اذا لم يتحمل التحالف مسؤوليته فإن أطراف الظل ستتسلق على معاناة الشعب التي تزداد يوما بعد يوم ، ليس لنصرة الشعب ، بل لهزيمة التحالف العربي عبر تحالفات إقليمية تجمع خليط من الأعداء لا يجهلهم التحالف.


صالح علي الدويل