الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



كتابات وآراء


18 أغسطس, 2018 10:02:15 م

كُتب بواسطة : صالح الدويل باراس - ارشيف الكاتب


من طبيعة سلطة الشرعية الاستفزاز ، فرفع علم الوحدة أحدث مشكلة العام الماضي ، ولم يكن أي مبرر لرفعه، خاصة وهذا العلم لم يرفعه أي فصيل دفاعا عن الجنوب في اجتياح الحوثي له!! ، كان حينها علم الجنوب هو ايقونة المقاومة الجنوبية التي قدمت ارتال من الشهداء دفاعا عن حرمات الجنوب ، اما علم دولة الوحدة فكان يرفرف فوق قوات تقتل الجنوبيين وتنتهك حرمات اراضيهم.

الشرعية تمسك مكان الألم ؛ وهو رغبة الجنوبيين بأن تكون الكلية العسكرية في الجنوب ، لينال ابناؤهم حصتهم في التاهيل العسكري الذي كان عفاش يختار له آلاف الحيل لحرمانهم منه ؛ وارادت أن تجعل من هذه الرغبة الجنوبية "حصان طروادة " لادخال مشروعها وتثبت انها هي الجنوب ومشروعها وعلمها !!

قدمت لها المقاومة الجنوبية وعلمها أكبر نصري عسكري للشرعية لتستثمره سياسيا ، فقلبت للقضية ومقاومتها ظهر المجن واخذت الانتصار وهمشت العلم ومشروعه ومقاومته؛ وادخلت العلم الذي قتل الغزاة أبناء الجنوب وهو يرفرف فوق رؤوسهم وعلى اليات ومدافع قتلهم ،وحين جاء الاجتياح انحازوا مع علمهم لدعمه وقتل الجنوبيين.
إن العلم هو أيقونة النصر في تاريخ الحروب ، وفي حروب الفرسان القديمة كان المحاربون يتجهون لقتل حامل الراية لبث الهزيمة في جنده ، وهذا ماتسعى له الشرعية برفع علم الوحدة ومحو العلم الجنوبي كايقونة قضية ومقاومة ، لتقول للعالم ان مشروعها مقبول ومنتصر في الجنوب ولتثبت به للعالم أنها ومشروعها هم المسيطران على الأرض وان مشروع استقلال الجنوب ومقاومته وعلمه مجرد ظاهرة صوتية .

✅ علم الوحدة عدو الجنوب


صالح علي الدويل