الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



كتابات وآراء


07 يوليه, 2018 05:40:25 م

كُتب بواسطة : أحمد بن زيدان - ارشيف الكاتب


أجراس الوقفة الاحتجاجية بوادي حضرموت :

لاتكابروا و اصلحوا واقعكم المرير..؟؟

للذين لايعملون و لايحبون أن يبادر و يعمل الآخرون،لإصلاح قصور أجهزتنا الحيوية الحكومية و إيقاف مسلسل الإغتيالات و الإنفلات الأمني،في وادي حضرموت..أستغرب من موقفهم السلبي،بل إتهاماتهم المسيّسة،تجاه مبادرة و دعوة المجلس الإنتقالي الجنوبي،بمحافظة حضرموت و تبنيه لمطالب أبناء الوادي،أمنياً و خدماتياً؛بإقامة الوقفة الاحتجاجية،بالأمس الخميس أمام بوابة إدارة وكيل الوادي،التي أوصدت بوجوههم،لكنهم أوصلوا رسالة أهلنا بالوادي؛ لهم و لرئاسة شرعيتنا الدستورية و الحكومة و داعمها التحالف العربي..بإننا دعاة محبة و سلام و ننشد الأمن و الوئام و إيجاد الخدمات الأساسية،التي يعاني منها مواطنو وادي حضرموت،كحقوق مشروعة كفلها دستورنا النافذ..
فحنق بعض الأطراف الحزبية و معهم قيادات بالسلطة المحلية؛على هذه الوقفة المجتمعية السلمية-كخطوة ثانية بعد الوقفة الشبابية-و التشكيك بأهدافها النبيلة،بل التحذير و التهديد ممن دعا إليها،مهما إتفقنا أو اختلفنا مع توجهه،كمكون مجتمعي و طالما تبنى غاية سامية،يجمع عليهامجتمعنا المحلي،أمنياً و خدماتياً..فلامبرر لهذا الهوس والتشكيك،برأيي..وقد تمنيتُ،لو بادرت ودعت مرجعية قبائل وادي و صحراء حضرموت،لهذه الوقفة أو مشاركتها،تنفيذاً لقرارها السابق،باللقاء الموسع للشخصيات الإجتماعية و الإعلاميين والمكرّس للشأن الأمني بالوادي..لكن ما ندري المانع بذلك..؟؟
فيا هؤلاء..اتركوا مكابرتكم،لحقائق واقعنا المرير و سارعوا؛لإصلاح مواقعكم و أدواتها و تنفيذ واجباتكم و تبني متابعة تنفيذ المطالب الحقوقية المشروعة،لأهل وادينا الحبيب مع الرئاسة و الحكومة و بدعم التحالف العربي،خلال الفترة المحددة ببيان الوقفة..مالم فالأولى؛تقديم إستقالتكم ،حفاظاً على كرامتكم و تبرأةً لمواطنيكم وليس ذلك عيباً،بل الاستمرار بالسكوت عن النفق المظلم هو الطامة والهاوية..
و الله الهادي و الموفِّق للجميع..

بقلم: أحمد بن زيدان