الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



كتابات وآراء


11 مارس, 2018 02:27:47 م

كُتب بواسطة : محمد الموس - ارشيف الكاتب


يقول العرب ان المستحيلات ثلاث ويقول خبراء التراث الانساني ان عجائب الدنيا سبع، لكننا نعيش هذه الايام مع نوع مختلف من العجائب والمستحيلات واول هذه المستحيلات التي سياتي زمن لن يصدق فيه اصحابه اننا عشناه، هو اننا مكثنا بضعة سنين تحت مسمى سلطة تعيش في المهجر ووهم معارضة تشاركها الغربة وان الناس كانت تمارس حياتها بضوابطها السلوكية الفطرية في مواجهة مختلف الكوارث والمصائب.

من العجائب ان يشمت اعلام الحكومة في معاناة المواطنين تحت سلطة حكومة صنعاء بصورة توحي ان السكان في المناطق المحررة يرفلون في النعيم فيما هم يعيشون وضع اشد قسوة، الغريب ان هذا الاعلام الحكومي يهلل لتظاهرات الشارع في صنعاء رفضا للمعاناة وفي الوقت نفسه يعمل هذا الاعلام وطباليه على تكفير وتخوين تظاهرات الناس رفضا للمعاناة في المناطق المحررة، بل ويصفهم بالانقلابيين.

السلطة والمعارضة (المغتربتان) تعمل كل منهما على تسويق نفسها خارجيا ولا يستهدفا في خطابهما السياسي الناخب في الوطن، لا في الشمال ولا في الجنوب، واذا استهدف هذا الخطاب الداخل فهو بقصد الاساءة للقوى في الداخل لا يتوقف عند المقاومة والامن العام بكل فروعه وطبعا.. المجلس الانتقالي الجنوبي.. اما اهتمام الحكومة فيتركز في تسهيل عيش جيشها الجرار في الخارج وجماعات الشتامين والطبالين وحاملي المباخر في عواصم العالم فيما تتزايد المعاناة ويتراجع مستوى معيشة الناس في المناطق المحررة يوما بعد يوم.

الجيش الحكومي (فضائحه تطغى على انتصاراته، ان كانت له انتصارات اساسا) يعيش في معسكراته او في البيوت او في مزارعهم واعمالهم الخاصة او في المنافذ يجنون الجبايات، او يحرسون بقع الاراضي في اماكن تواجدهم في شرق الجنوب، فيما عامة الناس هم من يخوضون الحرب، كمقاومة، وهم، كأحزمة ونخب أمنية، من يحاربون الارهاب ومع ذلك تدلل الحكومة عفشها العسكري المدلل وتهاجم المقاومة والاحزمة والنخب الامنية.

على ان عجيبة العجائب هي ان يتم صرف رواتب الحكومة وعفشها الخارجي بآلاف الدولارات وبانتظام فيما يتم صرف رواتب الداخل بالريال اليمني المنحوس وبما يساوي بضعة دولارات ولا تدفع بانتظام بل بالتقسيط القاتل.

قال المتنيي:
وكم ذا بمصر من المضحكات
ولكنه ضحكٌ كالبكاء.
والمضحك المبكي في بلادنا في آن انه حين يصدر قرار بتعيين مسؤول ما يغادر الوطن الى الرياض ليؤدي القسم ان كان منصبه سياديا او ليكمل اجراءآت تعيينه ان كان منصبه غير ذلك وبعد ذلك يختار العاصمة التي تعجبه ليذهب للعيش فيها محملا بلوازم الاقامة في الموطن الجديد ليباشر مهامه في الشتم والتحريض والتطبيل.

من يقول ان المستحيلات ثلاث والعجائب سبع فليراجع (الرصة) من جديد، فحكومتنا ومعارضيها كسروا الارقام القياسية للعجائب والمستحيلات، يقول المثل اليافعي (ليس المجنون ذاك الذي اكل كيلة* حب، لكن المجنون هو الذي قدمها له).

هوامش:
كيلة.. معيار للحبوب يزن 12 كجم.

عدن
11 مارس 2018