الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الصـــحافــة الــيوم

الثلاثاء - 06 أغسطس 2019 - الساعة 09:06 ص

عدن تايم / خاص

كشف تقرير صحافي تورط بنك مملوك لدولة قطر ببريطانيا، في تقديم خدمات مالية لمنظمات ومؤسسات على صلة بالمتشددين والجماعات الإرهابية.

ووفقاً للتقرير الذي نشرته صحيفة �التايمز�، فقد قام �بنك الريان�، الذي يعد أقدم وأكبر بنك إسلامي في بريطانيا، بتقديم الخدمات المالية لجمعية خيرية محظورة من قبل الولايات المتحدة لارتباطها بالإرهاب، ومسجد على صلة بحركة �حماس�

ومن أشهر العملاء الذين يمولهم البنك، حسب التقرير، قناة �بيس� الفضائية، التي يتهمها الكثيرون بنشر خطاب الكراهية وإساءة المعاملة والتحريض على الجريمة، وفق التقرير

ومن بين عملاء البنك أيضاً مؤسسة �Hhugs�، وهي مؤسسة سيئة السمعة عرفت بتمويلها لعائلات الإرهابيين، بمن فيهم عبد المجيد عبد الباري، أحد مقاتلي �داعش�، الذي ارتبط اسم والده بأسامة بن لادن، الزعيم السابق لتنظيم �القاعدة�

وأوضح التقرير أن هناك 4 مجموعات تتعامل مع البنك، يشتبه في علاقتها بجماعة �الإخوان المسلمين�، تخضع حالياً لتحقيقات من قبل لجنة الأعمال الخيرية في بريطانيا

ومن بين مسؤولي هذه المؤسسة المالية، عادل مصطفاوي، وهو نائب رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، وفق �التايمز�

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أزمة قطر التي تقاطعها أربع دول عربية منذ عام 2017؛ وهي السعودية والإمارات ومصر والبحرين، بسبب دعمها السخي للإرهاب

ورداً على ذلك، قال البنك لصحيفة �التايمز�، إنه يمتثل للوائح وقوانين المملكة المتحدة، وأوضح: �(بنك الريان) يعمل في المملكة المتحدة منذ عام 2004، ويخدم الأفراد والشركات والجمعيات الخيرية من جميع الأديان. البنك لا يدعم أي منظمة تروج لآراء أو آيديولوجيات متطرفة أو عنيفة�

وفي السياق نفسه، أكد نائب برلماني عن حزب المحافظين ، أنه سيناقش هذه القضية بشكل عاجل مع وزير الداخلية