الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



أخبار وتقــارير

الخميس - 11 يوليه 2019 - الساعة 05:29 م

تقرير/فاطمة العبادي:


بعد توقف دام لأيام قليلة , عادت وتيرة المعارك مرة أخرى بين المقاومة الجنوبية ومليشيا الحوثي في عدد من جبهات القتال بمحافظة الضالع , ولكن في هذه المرة حققت القوات الجنوبية انتصارات متتالية و استطاعت إحكام السيطرة على مواقع إستراتيجية كما استطاعت تكبيد مليشيا الحوثي خسائر في الأرواح والعتاد في كلا من جبهات الضالع وتعز الأمر الذي اضعف شوكة المليشيا ولاذ بها إلى الفرار .


ومن عمق التقدم تستعد المقاومة الجنوبية للخوض في معركة كبرى لحسم العملية العسكرية في محافظة الضالع ولمزيد من التفاصيل في التقرير التالي:




انتصارات كتائب العاصفة :

صرح ركن التوجيه المعنوي لكتائب العاصفة القائد /عنتر الشعيبي أن كتائب العاصفة والقوات الجنوبية حققت انتصارات متتالية في جبهة تورصة خلال الأسبوع الأول من شهر يوليو 2019 , حيث استطاعت القوات الجنوبية السيطرة على مواقع إستراتيجية أبرزها جبل الفراشة الواقع شرق منطقة الباهر وكذلك التوغل في عمق مديرية ماوية وتحرير مفرق شوكان وتحرير دار الصليب باتجاه مقيلان وتعتبر هذه المواقع تابعة لمديرية مأوية محافظة تعز ..

إضافة إلى تحرير سوق السبت ودحر المليشيات الحوثية الى جبل ذيبان والشوق في مديرية مأوية كما تمكنت الكتائب من تحرير جبل الشجفاء والشبة .


معركة كبرى :

في تصريح خاص أوضح المتحدث الرسمي للقوات الجنوبية المشتركة ماجد الشعيبي عن أخر المستجدات والتطورات العسكرية في جبهات الضالع "حجر_ مريس _تورصه" بان "هناك تحضيرات لمعركة كبرى لا تختلف عن معركة 25 مايو 2015 ولكن هذه المرة ستكون نهاية هذه المعركة ليس على حدود الضالع إنما في عمق محافظة إب ووقتها فقط يمكننا القول أن الضالع ستكون في مأمن عن أي خطر حقيقي من قبل مليشات الحوثي ، ولن نسمع بعدها عن أي اختراقات قادمة ، ومثلها عدن لن تكون مستقلا في خطر طالما وبوابتها الضالع مأمنه بشكل كامل ".
ومن جهته قائد اللواء 12 عمالقة القائد/ابو علي الضالعي صرح للصحيفة "قوات 12 عمالقة بتنسيق مع القوات الجنوبية الأخرى نقوم بتجهيز وتخطيط لهجمة عسكرية كبيرة جدا خلال الأيام القادمة وسوف تحقق انتصارات كبيرة وتكسر المليشيات الحوثية التي تحاول العودة إلى محافظة الضالع" .


-قوة من المجلس الانتقالي:
وصلت قوات عسكرية ضخمة من اللواء الخامس صاعقة إلى منطقة مريس شمال محافظة الضالع . وانطلقت قوة عسكرية كبيرة من معسكر جبل حديد التابع للمجلس الانتقالي الجنوبي بقيادة يوسف أبو ماجد الشعيبي، وصولاً إلى منطقة مريس.

وأوضح ماجد الشعيبي المتحدث الرسمي للقوات الجنوبية المشتركة إن هناك خمسة ألوية عسكرية دفع بها المجلس الانتقالي ، منها ألوية قد دخلت عمليا مسرح العمليات العسكرية في الضالع فيما ألوية أخرى يجري تجهيزها وتأهيلها بشكل يتناسب مع حاجة المعركة في الضالع .

وقال الشعيبي "تشكل قوات المجلس الانتقالي في الضالع حضور وازن وبفضلها مع باقي القوات الأخرى لاتساع خارطة الانتصارات في مختلف الجبهات المشتعلة في الضالع ممتدة حتى أطراف محافظتي تعز واب"

-ضربات التحالف:

أوضحت مصادر خاصة لـ"عدن تايم" بان هناك تنسيق مباشر مع قوات التحالف العربي وبفضل هذا التنسيق والانسجام استطاعت القوات الجنوبية مسنودة بالغطاء الجوي من ضرب أهداف عسكرية كبيرة للحوثيين تتوزع بين تعزيزات ضخمة وأسلحة نوعية ومواقع شاهقة كان يصعب السيطرة عليها من الأرض ، وبفضل ضربات التحالف الدقيقة باتت أصعب المواقع تحت سيطرة القوات الجنوبية وأهم هذه المواقع في مريس موقع "الدوير" ومواقع أخرى في "جبل ناصه" امتدادا إلى حجر والازارق .

- السيطرة على مواقع إستراتيجية :

صرح قائد اللواء 12 عمالقة القائد/ابو علي الضالعي "لعدن تايم" , "قواتنا سيطرت على مواقع إستراتيجية خلال الأيام الماضية في جبهة مريس حيث تمكنت من السيطرة على جبال وينان والتباب المجاورة لها وكبدت المليشيات خسائر فادحة في الأرواح والعتاد وفي جبهة حجر تسيطر على مناطق مطلة على محافظة اب وهذا يساعدنا كثيرا في التقدم وسط مدينة أب.

وفي نفس السياق , تمكنت المقاومة الجنوبية من توسيع رقعة انتصاراتها وتقدمت في أكثر من موقع واستطاعت التمركز شمالا في مناطق تابعة إداريا لمحافظة آب أما شمال غرب الضالع تحديدا في الازارق فقد تمكنت قواتنا الجنوبية من التوغل في عمق محافظة تعز وحررت العديد من المواقع في مديرية مأوية التابعة لمحافظة تعز .


تامين حدود مأوية :
لما تشغله مديرية مأوية الواقعة في محافظة تعز اليمنية من أهمية مكانية وخطر قد يلامس محافظة الضالع في أي لحظة من قبل مليشيا الحوثي ,كونها تحد الضالع من الجهة الشرقية , قامت كتائب العاصفة بتامين مأوية وكبدت مليشيا الحوثي خسائر فادحة بعد محاولتها لاستعادة بعض المواقع خلال الأيام الأخيرة الماضية ,ومن قلب الانتصارات المتحققة
صرح ركن التوجيه المعنوي لكتائب العاصفة القائد /عنتر الشعيبي لـ"عدن تايم" : "تعتبر الحدود مع مديرية مأوية مؤمنة بشكل تام وتحاول المليشيات باستعادة بعض المواقع التي خسرتها خلال هذا الأسبوع لكن كل المحاولات باتت بالفشل".

وعن خسائر المليشيات في المعارك الأخيرة أوضح "الشعيبي" انه خلال تحرير المواقع الاسترتيجية تعرضت المليشيات لخسائر كبيرة حيث تم قتل العشرات من المليشيات وعشرات الجرحى وكذلك خسائر في العتاد, وغنمت القوات الجنوبية العديد من المعدات العسكرية في جبل الفراشة والمواقع الأخرى بعد ان تركتها المليشيات وفرت من تلك المواقع".
وأوضح "الشعيبي" ان المقاومة الجنوبية تستمر في التقدم نحو مديرية الحشاء بمحافظة الضالع بمساندة من قوات العمالقة والصاعقة والمقاومة الجنوبية , وذلك بعد أن سيطرت على أجزاء واسعة من قرى باهر في مأوية .