الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



تحقيقات وحوارات

الأربعاء - 03 يوليه 2019 - الساعة 01:00 م

عدن تايم - الاتحاد:


دفعت القوات والمقاومة الجنوبية في محافظة الضالع بتعزيزات عسكرية جديدة لتأمين المناطق التي جرى تحريرها من سيطرة ميليشيات الحوثي الإرهابية قبل أيام والتصدي لأية محاولة حوثية لاستعادتها.
وأفاد مصدر عسكري لـ «الاتحاد»، بأن وحدات عسكرية تابعة للواء الثالث مقاومة تم الدفع بها إلى المناطق المحررة في مديرية «حجر» غرب الضالع، مشيراً إلى أن القوات تم تدريبها وتجهيزها مؤخراً لأجل الدفع بها لتأمين المديريات التي تشهد معارك عنيفة مع الميليشيات الانقلابية.
وأشار إلى أن وصول القوات العسكرية الجديدة سيعزز العمليات القتالية لاستعادة المزيد من المناطق القابعة تحت سيطرة الميليشيات وسيمكن من تضييق الخناق عليها في الأطراف الغربية لمحافظة الضالع.
من جانبه، أكد قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن العمري، أن القوات المشتركة المرابطة في الضالع تحقق انتصارات نوعية ضد الميليشيات الانقلابية والمشروع الإيراني الذي تحمله.
وأشار إلى أن العمليات العسكرية في جبهات القتال بالضالع تشهد تقهقراً وانهياراً غير مسبوق للميليشيات الحوثية برغم مواصلتها الدفع بتعزيزات كبيرة من عناصرها لتعويض خسائرها وفقدانها المواقع والمناطق الاستراتيجية في ضواحي المحافظة. جاءت تصريحات اللواء العمري عقب زيارته إلى الخطوط الأمامية في جبهات القتال في محافظة الضالع، واطلاعه على سير المعارك بمحاذاة محافظتي إب وتعز.
وأكد قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل العمري، أن «ملامح النصر الكبير باتت تلوح في الأفق في ظل الدعم والمساندة المستمرة لقوات التحالف العربي»، مثمناً الدور الكبير والمحوري الذي تلعبه الإمارات من أجل إسناد الجيش والمقاومة الشعبية في التصدي للانقلاب الحوثي وإفشال المشروع الإيراني التدميري .
وفي السياق، كسرت قوات الجيش هجوماً حوثياً على «حبيل الظبة» و«لكمة الدوكي»، بجبهة «حجر» مديرية «قعطبة» شمالي الضالع. وأسفرت المواجهات عن مصرع وجرح عدد من عناصر الميلشيات، وتدمير آليات وعربات قتالية حوثية.