الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



تحقيقات وحوارات

الإثنين - 10 يونيو 2019 - الساعة 11:52 م

عدن ـ فلسطين اليوم

شهدت جميع مديريات محافظة "عدن" جنوبي اليمن، ليل السبت وفجر الأحد الماضيين، أمطارا غزيرة أدت إلى سيول وتراكم المياه في الشوارع، في ظل توقعات باستمرار تلك الحالة لأيام قادمة.

وتستمر معها الرياح القوية، نتيجة المنخفض الجوي الذي تعيشه العاصمة المؤقتة، وهذا الأمر يثير مخاوف الأهالي من إنتشار الأوبئة وتكاثر البعوض والذباب، وقد وجهت وزارة الصحة التابعة لحكومة الرئيس هادي برفع حالة الطوارىء في ظل انتقادات من الجنوبيين.

غياب حكومي

منصور صالح المحلل السياسي الجنوبي قال في اتصال مع "سبوتنيك" اليوم الاثنين، للأسف البنية التحتية في عدن تعاني وضعاً متردياً بفعل غياب الدولة في السابق، وما كان يعتري تنفيذ المشاريع العامة المرتبطة بها من فساد، كما هو حال مشاريع الطرق والصرف الصحي وتصريف السيول ومثل هذا الفساد تظهر نتائجه في حالات الأمطار الغزيرة التي تتحول إلى كوارث حيث تتجمع مياه الأمطار في الأحياء ووسط المدن.

وأضاف صالح، خلال اليومين الماضيين عانت مناطق عديدة في عدن من هطول أمطار غزيرة تسببت في أضرار عديدة منها انهيارات لبعض المنازل، وغرق بعض المركبات وقطع الطرقات وانقطاع للتيار الكهربائي، وخلال هذه المحنة التي مرت بها عدن لم يسجل للحكومة الشرعية ومؤسساتها أي حضور في الواقع بل إنها استخدمت الكارثة للترويج الاعلامي لها لأعمال لم تقم بها.

وتابع المحلل السياسي الجنوبي، الأسوأ أن الكارثة كشفت عن فساد في مؤسسات الدولة تمثل باختفاء معدات قدمتها منظمات دولية للمساعدة على شفط مياه السيول والأمطار في وقت سابق..