الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

الخميس - 16 مايو 2019 - الساعة 07:15 م

شبوة / خاص :

تم الكشف في الفترة الاخيرة عن ملفات الازدواج في التعاقدات مع المنظمات المحلية والدولية بمستشفى عتق المركزي فيما حرم أطباء من تلك التعاقدات  بينما اصحاب الازدواج بعضهم يعمل لدى مستوصفات خاصة.

وبحسب مصادر مطلعة في شبوة ان كشف الازدواج التعاقدي مع المنظمات بمستشفى عتق مجرد جزء صغير من كشوفات الازدواج في بقية المرافق الصحية بالمحافظة.

وادى كشف المعلومات عن التعاقدات تذمراً شديداً لدى الكوادر الطبية والطواقم العاملة بالقطاع الصحي بالمحافظة كما سبب موجة غضب شعبي لتردي  مستوى الخدمات التي يقدمها المستشفى.

 وبلغ اجمالي الدعم الذي يحصل عليه المستشفى كموازنة تشغيلية شهريا يفوق ٣٠ مليون ريال وفق ماهو معلن عنه وقالت المصادر ان مستشفى عتق عمل في الاونة الاخيرة كمحطة تحويلية للمرضى الئ المستشفيات الخاصة والى المحافظات المجاورة بسبب غياب الرقابة والمتابعه وتفشي الفساد والازدواج الوظيفي والتلاعب بالادوية والخدمات التي تقدم في بعض الاقسام فانها تتم بمقابل مادي وتسعيرات تفوق تكاليف القطاع الخاص لبعض العمليات.

ويتساءل مواطنون عن سبب غياب الرقابة والمسألة وصمت السلطات المحلية عن تردي الخدمات الصحية بمحافظة النفظ والغاز شبوة وتراجع وعجز مستشفى عتق المركزي مستشفى العاصمة عن تقديم ابسط الخدمات الصحية لابناء شبوة في الاونة الاخيرة رغم زيادة المخصصات والتبرعات والدعم الدولي بالطواقم والاجهزة الطبية والادوية والذي تحصل علية المستشفى مؤخراً.