الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



قـــضـايــــا

الأحد - 14 أبريل 2019 - الساعة 10:37 م

عدن تايم / خاص

التقطت عدسة عدن تايم صورا حديثة لمتنفس أبو دست بمنطقة صيرة في مدينة كريتر ، والذي خصص مؤخرا لأن يكون متنفسا للعائلات والزوار ، وهو يظهر بمظهر مغاير ومشمئز للغاية .

الصور تظهر للقارئ تحول المتنفس الخاص بالعائلات الى لوكندة كبيرة للرجال لتعاطي القات بشكل مشمئز ومنفر لتواجد العائلات في هذا المكان .

كما يفتقر هذا المتنفس الذي مايزال متنازع عليه بين السلطة المحلية ومعها المواطنين وبين احد التجار المعروفة ب " سبعة " والذي يدعس ملكيته له ، لوسائل الراحة والجلوس والنظافة المستمرة ، اذ لا يوجد فيه الا ثلاث استراحات جلوس صغيرة اقامها تاجر العطور الشهير بانافع .

ولا تستطيع العائلات الجلوس في ابو دست بسبب كثرة متعاطيي القات الذين يحتلون المكان والجبل المطل عليه لساعات طويلة تمتد منذ بداية الظهيرة وحتى الليل .

ولا يوجد في المتنفس انارات حتى تتمكن العائلات من استغلاله ليلا بعيدا عن متعاطيي القات الذين ينتشرون بكثرة فيه وحوليه .

ومازال المتنفس متنازع عليه وقضيته منظورة في المحكمة التي لم تبث فيها حتى اليوم بسبب توقف عمل المحاكم في عدن منذ اشهر .

وليس ابو دست المتنفس الوحيد الذي تشوه بفعل هذه الظواهر السيئة والدخيلة على مجتمعنا العدني ، فقد اصبحت كافة المتنفسات والشواطئ بعدن تعاني ذات المشكلة التي تتفاقم يوما بعد يوم دون تدخل عاجل لاستئصالها او على الاقل الحد منها .