الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

السبت - 09 فبراير 2019 - الساعة 06:31 م

عدن تايم - صدام اللحجي

حسم تقرير الطب الشرعي الجدل حول سبب وفاة الفتاة التي وجدت مشنوقة، امس، في مدينة الحوطة بلحج.
وجاء بمعرض الكشف الطبي الظاهري لجثة الفتاة التي تبلغ من العمر 17 عاما في دور التصلب وشوهد على جسدها مايلي :
1- شوهد خرق حيوي متسع بالجانب الأيسر من الرقبة وآثار ضغط أداة الشنق يمتد على مقدم الرقبة مائل نحو الأعلى من الجانبين خلف الأذنين.
2- الشفتين والاذنين باهتة اللون وازرقاق سيانوزي بأسفل الرقبة .
3- لم يشاهد على الرقبة أو حول فتحات الأنف أو الفم أي آثار لخدوش أو سحجات تشير إلى حدوث عنف .

وأشار التقرير بالرأي الطبي لحقيقة واقعة الوفاة والذي تبين من خلال الكشف على جثة المتوفاة / و. س ص .ع البالغة من العمر 17 عاما أنها توفت بسبب الاختناق الناتج من الشنق الانتحاري بتعليق الجسم من الرقبة بواسطة أداة وهي ( المقرمة خاصة المذكورة ) .

وصرح لــ"عدن تايم" مدير أمن الحوطة بلحج عواد الشلن تبين لنا ومما لا يدع مجالا للشك ان سبب واقعة وفاة الفتاة المشنوقة و. س ص .ع هو الإنتحار .

وأردف عواد لقد بذلت الأدلة الجنائية ورجال الضبط برئاسة مدير البحث الجنائي علي الوكالة كل الإجراءات اللازمة في الكشف عن حقيقة واقعة الفتاة المشنوقة داخل منزلها في مدينة الحوطة.

وخيمت حالة من الحزن والأسى على سكان مدينة الحوطة بلحج بهذه الفاجعة بوفاة الفتاة و . س. ص . ع والتي وجدت جثتها الناتج عن الشنق الانتحاري.