الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



قـــضـايــــا

الجمعة - 01 فبراير 2019 - الساعة 07:34 م

عدن/ خاص

بعث الطلاب المتقدمين للقبول في معهد القضاء العالي الدفعة  (23) في العاصمة المؤقتة عدن, مناشدة عاجلة لفخامة رئيس الجمهورية, المشير/ عبدربه منصور هادي, والدكتور/ علي ناصر سالم, رئيس مجلس القضاء الأعلى, مطالبين إياهم بإيقاف المهزلة التي احتوت عليها قوائم النتائج لامتحانات القبول التحريرية في المعهد العالي للقضاء (عدن) والتي أعلن عنها يوم أمس الخميس 31/ يناير, من العام الجاري, واحتوت على كثيرا من التجاوزات في مسعى يهدف لتعطيل الأغراض النبيلة التي اتخذ على أساسها قرار نقل المعهد العالي للقضاء إلى عدن, والتي من أهمها إنصاف الخريجين من أبناء المحافظات المحررة وإنتزاع هذه المؤسسة القضائية التعليمية من سطوة مليشيا الإنقلابيين الحوثيين ومحسوبياتها.
    وجاء في المناشدة التي وجهت أيضا إلى وزير العدل الأستاذ/ علي هيثم الغريب, إننا كخريجين كليات الحقوق والشريعة في العاصمة عدن والمحافظات المحررة قد انتظرنا هذه الفرصة بفارق الصبر كي نتمكن من خدمة بلدنا وإعلاء قيم العدالة وسيادة القانون وفقا لما تعلمناه أثناء دراستنا بعيدا عن سياسة الإقصاء والظلم والتهميش التي كانت تمارس بحقنا من قبل الإدارات المتعاقبة لمعهد القضاء العالي قبل قرار نقله إلى العاصمة عدن, وأيضا للظروف المادية الصعبة التي يعانيها الخريجين ولم تمكنهم من تحمل تكاليف السفر إلى صنعاء خلال الفترات الماضية.
وقالوا: بعد مخاض عسير استمر لأكثر من شهرين منذ إنهاء الإمتحانات التنافسية إلى أن أعلنت النتائج, ولكننا تفاجئنا بعد كل هذه المدة بأن مقاعد المعهد العالي للقضاء ذهبت بحسب المحسوبيات، مؤكدين أنه بنظرة بسيطة إلى قوائم المقبولين سيرى القارئ كل أسماء النخبة السياسية في المجتمع موجودة في القائمة وان حاولت قيادة المعهد طمس هذا الأمر بإخفاء اللقب في غالبية الأسماء.
وناشدوا رئيس الجمهورية تصحيح الاعوجاج في نتائج القبول, نطالب بفتح ملفات الناجحين ولو بشكل عشوائي وتقييم إجاباتها إن وجدت للتعرف يقينا على حجم التجاوزات التي حصلت, القضاء يا سادة عمود الدولة ولا يستقيم الظل والعود أعوج, فإذا قبلنا بتمرير هذه التجاوزات اليوم, فعن أي نظام عدلي سنتحدث غدًا.