الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



اخبار المحافظات

السبت - 12 يناير 2019 - الساعة 09:13 م

الضالع/عبدالسلام قاسم

أقامت الإدارة السياسية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية جحاف عصر السبت ندوة ثقافية بمناسبة ذكرى التصالح والتسامح الجنوبي حملت شعار (لنجعل من التصالح والتسامح سلوكآ في تعاملنا ونبراسآ في مواصلة ثورتنا).

وافتتح الندوة العقيد عبدالناصر الطبقي رئيس القيادة المحلية للمجلس الأنتقالي بالمديرية مرحبآ بالجميع شاكرآ لتلبية الدعوة والمشاركة في هذه الندوه رغم الظروف الجغرافية المتباعده للمناطق والقرى.
وأوضح الأخ الطبقي بأن ذكرى التصالح والتسامح لاتعني التصالح مع الطرف الأخر والوحيد الذي قد نفهمه ''بل هو تصالح وتسامح مع الجميع بكل اطيافهم ومكوناتهم وانتمائاتهم على مستوى كل اجزاء الوطن.

وقدمت أوراق عمل مشاركة في الندوه لعدد من القيادات العسكرية والسياسية والتربوية والثقافية والأجتماعية بالمديرية تبلورت في مجملها على ضرورة ترسيخ قيم التصالح والتسامح الجنوبي في الحياة العامة من خلال السيرة والسلوك اليومي للإنسان الجنوبي.

وأكدت اوراق العمل المقدمة في الندوه بأن التصالح والتسامح اتى بسبب مرحلة سياسية مرت فيهاالطبقة السياسية في الجنوب بصراعات ايدلوجية أثرت سلبآ على النسيج الأجتماعي للجنوب كاشعب ووطن وهويه وأوجدت تلك الصراعات ايضآ الى خلق شقاق داخلي جعلت من الجنوب طريقآ الى باب اليمن ناهيك عن فقداننا لهويتنا وتاريخنا وتركه عرضه لعبث الاحتلال اليمني.

وأوضحت أوراق العمل ومداخلات المشاركين في الندوة على ضرورة تعزيز مبادى المشاركة الواسعة والحوار السياسي وغير السياسي مع مختلف أطياف المجتمع الجنوبي نحو تعميق اللحمة والكلمة والموقف الموحد والأستفادة من سلبيات الماضي وعدم تكرارها وجعل الوطن ملكآ لكل ابناءه .

واعتبرت الندوة بأن الأوراق المقدمة الى هذه الندوة هي تشكل برنامجآ عمليآ ستسعى من خلاله القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الى تعزيزه وتجسيده على الواقع العملي.

حضر الندوة عدد من القيادات في المجلس الانتقالي بالمديرية والمحافظة وكذا عددا من قيادات الهيئة العسكرية والشخصيات السياسية والثقافية والشخصيات الأجتماعية والشباب.