الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

الأربعاء - 21 نوفمبر 2018 - الساعة 12:31 ص

عدن تايم/ خاص

بشر وزير النقل السابق مراد الحالمي بتنفيذ مشاريع تنهض بقطاعات النقل، رغم تعطيل بعض المشاريع.
وأشاد الحالمي بما تحقق من انجازات في مجال النقل، قائلا: كنا اعددنا مشاريع وعملنا على توفير الدعم المالي والتنفيذي لها في مجالات الموانى والمطارات بدأ بالخدمات الأرضية لشركة طيران اليمنية، لافتا إلى أن نقطة التحول تمثلت بشراء طائرة لرفد أسطول اليمنية وهو نقطة البداية التي سبق وأن وضعنا الخطوط الاولى والعريضة لها .
وأشار الوزير الحالمي في تصريح لعدن تايم: إلى مواصلة شركة الخطوط اليمنية الجهود التي سبق وان قطعناها معا، حيث كانت تمثل هذه الخطوة فاتحة خير لاستمرار تطوير أسطول شركة طيران اليمنية وستعقبه طائرات أخرى وبتمويل عبر الصندوق السعودي بإذن الله تعالى .
وأكد الحالمي : أن الموانى هي الآخرى ستشهد خطوات جادة بتطوير بنيتها التحتية، وبدعم ملحوظ من صندوق تنمية وإعمار اليمن من قبل المملكة العربية السعودية إضافة الى الدعم الذي قدمته الإمارات العربية المتحدة .
واضاف : هيئة الطيران المدني شهدت منذ اليوم الأول لتسلمنا وزارة النقل دعما غير محدود، وفرته الوزارة ابان قيادتنا للوزارة، عبر الحكومة الشرعية ،فضلا عن توفير الأجهزة والمعدات ومركز الملاحة، ونبارك للهيئة وصول كافة المعدات، ولم يتبقى سوى عملية التركيب والتطبيق فقط،فضلا عن وصول سيارات الأطفاء .
وعبر الحالمي عن اسفه لتعطيل المشاريع التي كان في طور تنفيذها بمؤسسات الموانئ مع قيادات المؤانى، واعلنا عن تنفيذها وتتمثل في تطوير البنية التحتية لها،وكذلك تعطيل تنفيذ مشروع ميناء قنا في شبوة، والذي كان لنا شرف تسميته ووضع لبنته الأولى، كذلك تعطيل تشغيل مطار الغيظة،وعدم متابعة خطة الوزارة والتي كنا قد أعلنا تدشين أول رحلة لها،ولكن لم يتم استكمال إجراءات الوزارة في هذا الشأن .
واضاف الحالمي : نأسف ايضا ماجرى من ارباكات عقب مغادرتنا الوزارة في هيئة تنظيم النقل البري ،تسببت في تراجع نشاط الهيئة وفرع عدن بفعل تلك الارباكات، وعملت على اعاقة عمل هيئة تنظيم النقل البري وفرع عدن،بعدما كنا ورئاسة الهيئة قطعنا شوطا كبيرا في تحقيق النجاحات .
وقال الوزير الحالمي : كانت أيام حافلة بالعطاء، شهدت تطبيع الأوضاع الأمنية، وترتيب الأوضاع القيادية والادارية،بعد الحرب ورسم المشاريع التطويرية وتسهيل دخول المواد الغذائية واحتياجات المواطنين والقطاع الخاص عبر الموانى، وتميزت تلك الفترة بالعلاقات الإيجابية بين الوزارة والهيئات والمؤسسات التابعة لها،وكنا فريق متميز تجمعنا المصلحة العامة،حتى إن وجدت بعض التباينات كانت تهدف جميعا للمصلحة العامة.
وعبر وزير النقل السابق عن سعادته لدخول المشاريع التي كنا قد بداناها حيز التنفيذ، وستشهد الأيام القادمة تطورا ملحوظا بدعم البرنامج السعودي لتنمية واعمار اليمن، وسيكون قطاع النقل في مقدمة المستفيدين .