الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

الأحد - 18 نوفمبر 2018 - الساعة 10:31 م

عدن تايم / خاص :

قال مصدر قانوني رفيع ان "القضية الجنوبية حصلت على مكسب سياسي بالغ الاهمية لاقرار  المجتمع الدولي على ضرورة حلها خلال المرحلة الانتقالية حسب إشارة جريفيث في كلمته الذي أكد بأن هذا الحل ينبغي أن يلبي مطالب الجنوبيين.." مشيرا ان ذلك "يعكس مكسبا تاريخيا تحصل عليه القوى السياسية الجنوبية المؤيدة لحق تقرير المصير وفي طليعتها المجلس الانتقالي لأنه يمثل خطوة أساسية في الحصول على هذا الحق بدليل تأييد الأعضاء لكلمة جريفيث وكلمة ممثل المجتمع المدني الاخت رشا جرهوم التي نصت على مطالبة النساء الجنوبيات بحق تقرير المصير".

ولفت المصدر -الذي فضل عدم ذكر أسمه- الى" تجاهل الدول الأعضاء في جلسة الاحاطة الحديث عن المرجعيات الثلاث باستثناء الصين والكويت وتجاهل كلمات الدول العظمى الثلاث امريكا وبريطانيا وروسيا الحديث عن المرجعيات الثلاث وقرار مجلس الأمن 2216 كلية وكذا غالبية الوفود مشيرا ان بعض الوفود أشارت فقط الى  القرار 2216 كمرجع للحل".

 ولاحظ المصدر القانوني عدم ذكر قضية الجنوب في جلسة مجلس الامن في 16 نوفمبر الجاري مرده كما يعتقد يعود إلى تأييد الأعضاء لما ورد في كلمة جريفيث في مجلس الأمن من ضرورة الحل العادل لقضية الجنوب الذي يقبله الجنوبيون وتأييد المجلس لكلمة ممثلة المجتمع المدني رشا جرهوم التي تضمنت المطالبة بحق تقرير المصير للجنوبيين.

وبحسب تقييم المصدر لجلسة مجلس الأمن السبت 16 نوفمبر بأنها "تشكل تراجعا ملحوظا عن الجلسة السابقة التي حظيت فيها القضية الجنوبية باهتمام ملحوظ من قبل بعض الأعضاء الذين ذكروها بالاسم وطالبوا بحلها".

 وختم المصدر القانوني تقييمه لجلسة مجلس الامن السبت الذي خص به " عدن تايم" انه "على من ذلك التجاهل بأوجهه المختلفة أشاد أعضاء مجلس الأمن بكلمة رشا جرهوم التي طالبت بحق تقرير المصير للجنوبيين ويمكن اعتبار هذه الإشادة بكلمتها بأنها يمكن اعتبارها إقرار ضمنيا بحق تقرير المصير للجنوبيين ".