الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الصـــحافــة الــيوم

الأربعاء - 31 أكتوبر 2018 - الساعة 03:05 م

عدن تايم - 24 :


أحبطت قوات الشرطة العسكرية في محافظة مأرب شرقي صنعاء، عملية تهريب أسلحة للحوثيين، في أحدث عملية إحباط، وسط تأكيدات على تهريب أسلحة وصواريخ وصلت ميليشيا الحوثي الانقلابية عن طريق تنظيم الإخوان الإرهابي الموالي لقطر.
وقالت قوات الشرطة العسكرية في مدينة مأرب، إنها تمكنت أمس الإثنين، من ضبط شحنة أسلحة مهربة، في الخط الرابط بين العاصمة صنعاء ومحافظة مأرب.
وذكر قائد فرع الشرطة العسكرية في محافظة مأرب العميد ناجي منيف، أن إحدى النقاط التابعة لقوات الشرطة العسكرية، تمكنت من ضبط شحنة أسلحة متنوعة كانت في طريقها إلى ميليشيا الحوثي الانقلابية في العاصمة صنعاء.
وأوضح العميد منيف أن شحنة الأسلحة تحتوى على صواريخ حرارية، و قذائف "آر بي جي"، وأسلحة كلاشنكوف بالإضافة إلى المعدات وكميات كبيرة من الذخائر بمختلف أنواعها.
وقالت مصادر في مأرب : "إن عملية تهريب الأسلحة للحوثيين قديمة وليست جديدة، وإن عملية التهريب تتم تحت تأمين قوات تابعة لتنظيم الإخوان الإرهابي، بعضها يتمركز في مدينة سيئون بوادي حضرموت".
واعتقدت المصادر أن عملية تهريب الأسلحة تتم عن طريق الحدود مع سلطنة عُمان، وتمر عن طريق مناطق خاضعة لسيطرة الإخوان.
ومن ناحية أخرى، كشفت مصادر أمنية في محافظة البيضاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين، عن تهريب للمشتقات النفطية من شبوة وعدن إلى المحافظة.
وأضافت المصادر : "أن ناقلات نفط تقوم بإفراغ حمولتها في بلدة لودر المجاورة، ثم يتولى مهربون نقل المشتقات النفطية صوب مناطق جبلية إلى البيضاء".
واتهم مصدر حكومي في لودر، مسؤولين بالضلوع في تهريب المشتقات النفطية للحوثيين، مما تسبب في أزمة وانعدام للمشتقات وبيعها بأسعار خيالية.
وطالب المصدر الحكومة المحلية في أبين، التدخل لوقف تهريب المشتقات النفطية للمتمردين الحوثيين.