الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



منوعــات

الإثنين - 08 أكتوبر 2018 - الساعة 11:53 م

عدن تايم / إرم نيوز

تسبب الإعلان عن تخفيضات في المبيعات لعدد من السلع والخدمات المقدمة للمعلمين والمعلمات في السعودية، بموجة غضب واسعة لدى العاملين في القطاع التعليمي في المملكة، والذين أثارهم تركيز وسائل الإعلام على بند واحد من التخفيضات يتعلق بحفاظات الأطفال.

وبدأت انتقادات المعلمين وعدم رضاهم عن التخفيضات تظهر للعلن فور الإعلان عنها يوم الأحد، إذ اعتبروها رمزية ولا تشمل احتياجاتهم ومطالبهم الرئيسة، قبل أن يتحولوا للغضب من تغطية بعض وسائل الإعلام للموضوع.

وتصدرت صحيفة “عكاظ” السعودية اليومية، وحساب “أخبار السعودية” على موقع “تويتر”، انتقادات المعلمين بعد أن حملت عناوين تغطيتهما للموضوع، اسم حفائظ الأطفال رغم وجود باقة كبيرة من التخفيضات على سلع وخدمات متعددة.

وكانت “عكاظ” قد اختارت لتغطيتها لإطلاق وزارة التعليم لمركز حكومي جديد يحمل اسم “مركز خدمات المعلمين، اختارت العنوان “في يوم المعلم.. 5% خصم على (حفائظ الأطفال)….”، وكتب حساب “أخبار السعودية” عنوانًا مماثلًا.

وقوبلت تلك التغطية بانتقاد شديد من قبل المعلمين، مالبث أن تحول لغضب ودعوات لمقاطعة تلك الوسائل الإعلامية، ودعوة وزارتي التعليم والإعلام لمحاسبتها، إذ اعتبروا أن طريقة عرضهم للموضوع تستهدف الإساءة للمعلمين في البلاد.

وفي موقع “تويتر” واسع الاستخدام في السعودية، وجد الوسم “#مزايا_المعلمين_خصم_حفايظ” مكانة بارزة في الترند السعودي مع انضمام كثير من معلمي المملكة للتغريد فيه بانتقاد التخفيضات من جهة، وانتقاد تغطية وسائل الإعلام لها من جهة أخرى.

وكان وزير التعليم، أحمد العيسى، قد دشن بوابة مركز خدمات المعلمين، والذي أعلن بدوره عن الباقة الأولى لمزايا المعلمين والمعلمات، متضمنةً خصومات من 29 شركة ومؤسسة، تضم خدمات الطيران، والخدمات الصحية، والاتصالات، وبمعدل 5% تقريبًا للخصومات التي شملت المستحضرات العلاجية ومنتجات التجميل وحليب الأطفال وحفاظاتهم.