الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

الأحد - 19 أغسطس 2018 - الساعة 12:34 ص

عدن تايم / خاص

حذر المجلس الإنتقالي الجنوبي من عواقب ممارسات الأطراف الإخوانية في الحكومة الشرعية التي تستهدف الجنوبيين وتستفز مشاعرهم ، مؤكداً أن المجلس لن يقف مكتوف الأيدي .

وبحسب موقع المجلس الإنتقالي الجنوبي فقد أعلن القائم بأعمال الأمين العام للمجلس الانتقالي الجنوبي فضل محمد الجعدي، عن إدانة واستنكار المجلس، لكل الاعتداءات والانتهاكات والممارسات الاستفزازية التي تقوم بها قوى وجماعات مسلحة تابعة وموالية لجماعة "الإخوان المسلمين" داخل الشرعية، بحق أبناء مديرية بيحان في محافظة شبوة، ومديريات وادي حضرموت، والعاصمة عدن.

محذراً تلك الأطراف ومن يقف خلفها، من عواقب وتداعيات تلك الممارسات، مؤكداً على أن المجلس الانتقالي الجنوبي، لن يقف أمامها مكتوف الأيدي، وسيتعامل معها بكل شدة وحزم، وبما يحفظ لأبناء شعبنا عزتهم وكرامتهم في كل مكان.

وتحدث الجعدي عن ما حدث مؤخراً في مديريات بيحان بمحافظة شبوة ، إذ قال :" أن قيام قوات "اللواء 26 ميكا" الموالي لجماعة "الإخوان" بحصار قرية موقس في مديرية بيحان، وتهديده للمواطنين، إما بالاعتقال أو تفجير منازلهم، إذا لم يقوموا بإنزال أعلام ورايات دولة الجنوب من على أسطح منازلهم أمس الجمعة، وما سبقه من اعتداءات الثلاثاء الماضي أثناء تدشين القيادة المحلية للمجلس في مديرية بيحان العلياء، في محاولة جرّ المديرية نحو الفوضى، هي أعمال مرفوضة رفضا قاطعا، و لن يُعفَ مرتكبيها من العقاب والمحاسبة".

وأشار في حديثه أيضاً الى ما حدث يوم السبت في الكلية العسكرية من إستفزازات للجنوبيين ، لافتاً أن المجلس، لن يتهاون، مع كل من يحاول إهانة أي جنوبي في أي مكان، داعياً الشرعية إلى ضبط أدواتها وعناصرها التي تحاول جر البلاد ومناطق الجنوب نحو الفوضى والانفلات بسلوكياتها الاستفزازية، سواء من خلال ما حصل في بيحان وفي مديريات الصحراء والوادي بحضرموت، أو كما حصل من سلوكيات استفزازية في الكلية العسكرية بصلاح الدين صباح اليوم.