الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة





الأخـبـــــار

الجمعة - 10 أغسطس 2018 - الساعة 12:42 م

عدن تايم/الشرق الاوسط:

أكد مسؤول في أمانة مجلس التعاون الخليجي استمرار دعم دول المجلس مساندة جهود الحكومة اليمنية ودعم وإغاثة الشعب اليمني في كل المجالات، معرباً عن إدانته واستنكاره استمرار المضايقات والعوائق التي تضعها الميليشيا الانقلابية أمام العمل الإغاثي والإنساني، واستهداف السفن والبواخر الإغاثية والتجارية في البحر الأحمر وتهديد الملاحة الدولية، لافتاً إلى أن هذه التصرفات تتنافى مع القوانين الدولية والإنسانية.

وطالب سرحان المنيخر ممثل الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي القائم بأعمال رئيس بعثة مجلس التعاون لدى اليمن، المجتمع الدولي، بإدانة استهداف السفن الإغاثية والتجارية وتهديد الملاحة الدولية في البحر الأحمر، مجدداً تأكيده أن تصرفات الميليشيات الانقلابية تجاه المساعدات الإغاثية لن تثني دول المجلس عن تقديم المساعدات، وستعمل بكل الوسائل والسبل بالتنسيق مع الحكومة اليمنية لضمان إيصال المساعدات للمحتاجين اليمنيين في كل المحافظات، لكون ذلك ينطلق من الأهداف الأساسية والشراكة الإستراتيجية التي لدول مجلس التعاون تجاه الأشقاء في اليمن.

جاء ذلك، لدى عقد الاجتماع الـ25 لمكتب تنسيق المساعدات الإغاثية والإنسانية المقدمة من دول مجلس التعاون الخليجي لليمن في مقر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالعاصمة السعودية الرياض أمس.

وفي الاجتماع قدم نائب وزير الإدارة المحلية اليمني عضو اللجنة العليا للإغاثة عبد السلام باعبود عرضا إنسانيا شاملاً عن تطورات الوضع الإنساني في اليمن والأوضاع الإنسانية في محافظة الحديدة في ظل الظروف التي تمر بها المحافظة، واستمرار جرائم وانتهاكات الميليشيا الانقلابية بحق السكان في المحافظة، وتسويق الأزمة الإنسانية في المحافظة لابتزاز المجتمع الدولي والمنظمات الدولية واستمرار قصف المدنيين في المحافظة.