الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

الأحد - 05 أغسطس 2018 - الساعة 11:53 م

عدن تايم / خاص

نفى فرع شركة النفط اليمنية بالعاصمة عدن نفيا قاطعا صحة الأخبار والشائعات التي تداولتها بعض المواقع حول وجود نوايا لرفع تسعيرة البنزين أو حتى بقية المشتقات النفطية خلال الأيام القادمة.
وأكدت من جانب آخر أن أسعار المشتقات ما تزال ذاتها ولم يطرأ عليها أي تغيير بالرغم من ارتفاع سعر صرف العملة الصعبة ( الدولار ) والذي يشهده السوق - إلا أن فرع الشركة يعمل جاهدا لضمان بقاء أسعار المواد النفطية كما هي وعدم حصول أي زيادة عليها.
وأوضح فرع الشركة في بيان صادر عنه، اليوم، أن قسم المشتروات بالشركة ليس له أي صلة بموضوع رفع تسعيرة المشتقات النفطية أو تخفيضها لكون مهام واختصاصات القسم محدودة وتنحصر في الإعلان فقط عن مناقصات المشتروات الخاصة بفرع الشركة أو المتعلقة بتنفيذ مشاريعه فقط لا غير.
وتابع البيان: "كما أن فرع الشركة تتمثل مهمته في شراء وتسويق المشتقات النفطية وليس من مهامه أو حتى من صلاحياته تحديد أسعار المشتقات النفطية، كون هذا الأمر مرهون بالحكومة التي بذلت مشكورة قصارى جهودها خلال الفترة الماضية لضمان استقرار الحالة التموينية في السوق المحلية, في ظل تقلبات أسعار النفط على المستوى العالمي واختلاف أسعار الصرف على المستوى المحلي".
وأضاف البيان: "أما بالنسبة لقرار فخامة رئيس الحمهورية بشأن تحرير سوق المشتقات النفطية قبل أشهر, فقد ساهم القرار في توفر المشتقات النفطية في السوق المحلية وحتى اللحظة, كما أنه سيساهم بشكل أكبر في توفير حالة استقرار تموينية أكبر في حالة إقرار الآلية التنظيمية للقرار نفسه والمتوقع مصادقة الحكومة عليها في القريب العاجل باذن الله تعالى".
وأختتم فرع شركة النفط في العاصمة عدن بيانه، بالتأكيد أن قيادة الشركة كانت وما تزال حريصة كل الحرص على ضمان استقرار الحالة التموينية في السوق المحلية من المشتقات النفطية مع مراعاة الظروف والأوضاع المعيشية الصعبة التي يكابدها المواطن, داعياً من جانب آخر كافة وسائل الصحافة والإعلام والمواقع الالكترونية لتحري الدقة والموضوعية قبل نشرها لأي معلومات أو أخبار مغلوطة قد تساهم في تأليب الرأي العام ضد الشركة التي حرصت وما تزال تحرص على الدوام ولما فيه مصلحة المواطن والوطن والمصلحة العامة مع العمل بقدر الإمكان على توفير المشتقات النفطية للسوق المحلية بالرغم من الصعوبات والعراقيل التي ما تزال تواجه طبيعة عمل الشركة، ناهيك عن الشائعات المغرضة التي تسعى بعض الأطراف لبثها بهدف التقليل من طبيعة الجهود التي بذلتها وما تزال شركة النفط الوطنية الرائدة في مجال عملها منذ أكثر من نصف قرن - بحسب البيان.