الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة





الصـــحافــة الــيوم

السبت - 07 يوليه 2018 - الساعة 12:17 م

عدن تايم/ خاص

تناولت الصحف والمواقع الخارجية اليوم السبت التطورات الميدانية اليمنية، وركزت على المعارك الدائرة في مناطق الحديدة, حيث تمكنت قوات ألوية العمالقة والمقاومة المشتركة من السيطرة الكاملة على مركز مديرية التحيتا بمشاركة وإسناد من قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.
ورصدت" عدن تايم" أبرز تناولات الصحف والمواقع الخارجية.

اليماني يحض الانقلابيين على �الجدية� مع المقترحات الأممية
البداية مع خبر لصحيفة الشرق الأوسط" حض وزير الخارجية خالد اليماني الحوثيين على التعامل الجدي مع مقترحات المبعوث الأممي لليمن. ودعاهم إلى اغتنام الفرصة الراهنة للسلام �لأنها قد تكون الأخيرة�، كما دعاهم إلى التوقف عن انتظار الدعم من إيران في ظل ما تواجهه من تصعيد أميركي وإقليمي وكذلك احتجاجات داخلية.
وقال اليماني، في مقابلة نشرتها وكالة الأنباء الألمانية: �رغم نقضهم لكل العهود والاتفاقيات، إلا أننا لا نزال نمد أيدينا بالسلام ونقول للحوثيين توقفوا عن انتظار الدعم من الخارج لأنه لن يأتي بعد الآن�، مضيفا: �ندعوهم للتعامل الجدي مع مقترحات المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيث في ضوء قرارات مجلس الأمن بشأن الحديدة، فقد تكون تلك فرصة أخيرة... ونقول لهم قواتنا تتقدم، وإذا كنتم لا تزالون تعولون وتنتظرون الدعم من إيران فهذا وَهم وحلم عليكم الإفاقة منه�.

مركز التحيتا في قبضة �العمالقة�
قالت صحيفة البيان الإماراتية" بمشاركة وإسناد من قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.. تمكنت قوات ألوية العمالقة العاملة ضمن المقاومة المشتركة من السيطرة الكاملة على مركز مديرية التحيتا في محافظة الحديدة وأجزاء واسعة من المديرية في عملية عسكرية نوعية أسفرت عن مصرع العشرات في صفوف ميليشيا الحوثي الموالية لإيران وأجبرت عناصرها على التقهقر فيما تتقدم قوات المقاومة نحو إدارة المديرية ومركز شرطة التحيتا إضافة إلى تمشيطها أوكار وجيوب الميليشيا في مركز المديرية.
وأكد قائد قوات العمالقة �أبو زرعة المحرمي� في تصريح لـ�البيان�، أن قواته تمكنت من اقتحام مركز مديرية التحيتا وقامت بتمشيط المزارع القريبة من مركز المديرية.وأضاف إن ذلك جاء بعد اشتباكات عنيفة مع عناصر الميليشيا، تكبدت خلالها قوات العدو خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

ميليشيا الحوثي تقصف المدنيين شمال الضالع
من جانبه قال موقع24الإماراتي" شنت مليشيا الحوثي الانقلابية، مساء الجمعة، قصفاً عنيفاً على منازل في عدة قرى غربي منطقة مريس، شمالي محافظة الضالع.
وقالت مصادر محلية لموقع الجيش الوطني، أن ميليشيا الحوثي الانقلابية المتمركزة بجبلي ناصة، ومرمق، قصفت منازل المواطنين في قرى حجلان، والجدس، والبيض، وسون، والبيض، غربي منطقة مريس.
وأسفر القصف بحسب المصادر عن إصابة خمسة مواطنين بينهم امرأة.
ووفق المصادر فإن ثلاثة اصابتهم خطيرة تم نقلهم الى احد مستشفيات العاصمة المؤقتة عدن.

غريفيث يبلغ مجلس الأمن رفض الحوثيين تسليم الحديدة
وعلى الصعيد الدولي قال موقع العربية" إن مراسل قناة العربية في نيويورك أفاد بأنّ ميليشيات الحوثي رفضت مقترحات الأمم المتحدة بالانسحاب من الحديدة ومينائها، وتسليم إدارتها للأمم المتحدة.
في إحاطته عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة.. المبعوث الأممي أبلغ مجلس الأمن رفض الحوثيين تسليم إدارة ثاني أكبر موانئ اليمن إلى الأمم المتحدة.
بالمقابل كان اقتراح الانقلابيين أن تكون مدينة الحديدة وميناؤها تحت إدارة مشتركة مع الأمم المتحدة.
من جانبه، اكتفى مجلس الأمن بالمطالبة ببقاء ميناء الحديدة مفتوحاً أمام المساعدات الإنسانية، داعياً كل الأطراف للمضي قدما نحو حل سياسي.

�الدفاع الجوي� تدمر �باليستياً حوثياً� استهدف جازان
وعن الاعتداءات الحوثية على الأراضي السعودية, قالت صحيفة عكاظ" اعترضت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي، أمس (الجمعة)، صاروخا باليستيا أطلقته الميليشيا الحوثية التابعة لإيران من داخل الأراضي اليمنية من (محافظة عمران)، باتجاه أراضي المملكة. وبحسب المتحدث باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي، فإنه وفي تمام الساعة 7:17 مساء أمس، رصدت قوات الدفاع الجوي للتحالف إطلاق صاروخ باليستي، أطلقته الميليشيا الحوثية بطريقة مُتعمدة لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان باتجاه (جازان)، وتمكنت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي من اعتراضه وتدميره، ولم ينتج عن اعتراض الصاروخ أية إصابات.

وضوح رؤية التحالف العربي يرسم معالم السلام المنشود في اليمن
وفي تقرير مطول قالت صحيفة العرب اللندنية" يُسند التحالف العربي الداعم للسلطات الشرعية ، ضغوطه العسكرية الشديدة على الحوثيين في الحديدة وغيرها من جبهات القتال، بمواقف سياسية واضحة من عملية السلام وأسسها واشتراطاتها ساهمت في تضييق هامش المناورة على المتمرّدين، ومحاولتهم الاستفادة من حراك المبعوث الأممي مارتن غريفيث لربح الوقت والتقاط الأنفاس على الميدان.
ويتمسّك التحالف العربي الذي تقوده السعودية بمشاركة فاعلة من دولة الإمارات العربية المتحدة، بانسحاب المتمرّدين الحوثيين من الأراضي اليمنية التي يحتلّونها بالقوة، لا سيما مدينة الحديدة ومينائها الاستراتيجي كشرط للدخول في مسار سلام معهم.

14 ألف مواطن بمنطقة المتينة بالحديدة يستفيدون من المساعدات الإنسانية الإماراتية
وفي إطار المساعدات الإنسانية قالت صحيفة الإمارات اليوم, إن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وزعت 2000 سلة غذائية، إضافة إلى السلع الأساسية، على أهالي منطقة المتينة التابعة لمديرية التحيتا في الساحل الغربي ، استفاد منها 14 ألف مواطن ، وذلك ضمن حملة توزيع المساعدات الإنسانية والغذائية العاجلة على أهالي المناطق المحررة في محافظة الحديدة، للتخفيف من وطأة معاناتهم، ومساعدتهم على تجاوز الظروف المعيشية الصعبة التي يمرون بها جراء حصار ميليشيات الحوثي الموالية لإيران.

مخاوف الحوثيين تتصاعد عقب تحركات ضدهم بصنعاء
بدورها قالت صحيفة الخليج" شنت ميليشيات الحوثي حملة اختطافات بصنعاء، أُحبطت بالكثير من التكتم، شملت العديد من الناشطين في حزب المؤتمر الشعبي العام، وأنصار الرئيس السابق علي عبدالله صالح، على خلفية انتشار منشورات وملصقات مناهضة منسوبة لما تسمى ب�حركة أحرار صنعاء�.
وأكدت مصادر موثوقة ل�الخليج�، أن الميليشيات داهمت أمس الجمعة، منازل عدد من الناشطين في حزب المؤتمر الشعبي العام، وأنصار الرئيس السابق صالح، في العديد من الأحياء جنوبي صنعاء، عقب انتشار ملصقات تتوعد الجماعة الانقلابية ب�أيام قادمة من الجحيم�.

تقدم كبير للشرعية في مديرية �كتاف� بصعدة
وفي المعارك الدائرة في صعدة قالت صحيفة الاتحاد" أحرزت قوات الجيش الوطني بمحور صعدة، أمس، تقدماً جديداً نحو مركز مديرية �كتاف�، وحررت عدداً من التباب والمواقع إثر اشتباكات عنيفة مع الميليشيا الانقلابية. وأفاد مسؤول عسكري، بأن قوات الجيش الوطني تمكنت من تحرير عدد من التباب الرملية والمواقع المحاذية للخط الإسفلتي بمديرية كتاف.
وأضاف: �أسفرت الاشتباكات عن مقتل 3 من عناصر الميليشيا، وجرح أكثر من 20 آخرين، فيما لاذ بقية العناصر بالفرار، مخلفين وراءهم جثثهم ومعداتهم�. من جهته، قال الرائد حسن عبيدل قائد تبة القرن، إن �الجيش الوطني باغت العدو بالهجوم على التباب والسيطرة عليها، وتكبدت الميليشيا خسائر فادحة، واغتنم الجيش قاذفات أر بي جي وذخائر وعدداً من قطع الكلاشنكوف�. وأكد أن عناصر الميليشيا الانقلابية فرت هاربة من أمام الجيش الوطني، وتركت جثث عناصرها مرمية في الصحراء.