الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



أخبار وتقــارير

الخميس - 18 فبراير 2016 - الساعة 12:13 ص

عدن تايم / متابعات :

تواصل مدينة الملك خالد العسكرية في حفر الباطن استقبالها الآلاف من جنود القوات المسلحة إضافة إلى قوات درع الجزيرة التي ستشارك في مناورات رعد الشمال بقيادة السعودية، حيث بدأت القوات العسكرية التوافد منذ يوم الأحد الماضي استعدادا لأكبر تدريبات عسكرية على الإطلاق في المنطقة.

وأعلنت دولة الإمارات من خلال بيان بثته وكالة الأنباء الإماراتية أن طلائع القوات المسلحة الإماراتية قد وصلت إلى شمال المملكة للمشاركة في التمرين العسكري الأكبر في تاريخ المنطقة "رعد الشمال" الذي سيجري في مدينة الملك خالد العسكرية في مدينة حفر الباطن شمال المملكة. كما وصل في وقت لاحق أمس القوات السودانية إضافة إلى القوات القطرية والبحرينية والدفعة الثانية من القوات العمانية.

ويشكل رعد الشمال، التمرين العسكري الأكبر من نوعه من حيث عدد الدول المشاركة، والعتاد العسكري النوعي من أسلحة ومعدات عسكرية متنوعة ومتطورة منها طائرات مقاتلة من طرازات مختلفة تعكس الطيف الكمي والنوعي الكبير الذي تتحلى به تلك القوات، فضلا عن مشاركة واسعة من سلاح المدفعية والدبابات والمشاة ومنظومات الدفاع الجوي، والقوات البحرية، في محاكاة لأعلى درجات التأهب القصوى لجيوش الدول الـ 20 المشاركة.

ويمثل تمرين رعد الشمال رسالة واضحة إلى أن السعودية وأشقاءها وإخوانها وأصدقاءها من الدول المشاركة تقف صفا واحدا لمواجهة التحديات كافة والحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة، إضافة إلى التأكيد على عديد من الأهداف التي تصب جميعها في دائرة الجاهزية التامة والحفاظ على أمن وسلم المنطقة والعالم. ويرى المحللون أن تمرين رعد الشمال يؤكد أن قيادات الدول المشاركة، تتفق تماما مع رؤية المملكة العربية السعودية في ضرورة حماية السلام وتحقيق الاستقرار في المنطقة. ومناورات رعد الشمال بحسب حساب درع الوطن على تويتر الذي يعد الحساب الرسمي الخاص بتغطية أحداث رعد الشمال، أنها تعد رسالة للسلم في المنطقة وذلك من خلال دوره في تسليط الضوء على حالة توازن القوى في المنطقة، كما أن تنفيذ خطط التحرك العسكري والنقل الاستراتيجي للقوات المشاركة فيها يشكل نقلة نوعية للعلميات اللوجستية.

كما أن مناورات رعد الشمال تهدف إلى إبراز القدرات القتالية العالية للدول المشاركة، فضلا عن قدرتها على العمل في بيئة العمليات المشتركة.

يذكر أن الدول المشاركة هي: السعودية، الإمارات، الأردن، البحرين، السنغال، السودان، الكويت، المالديف، المغرب، باكستان، تشاد، تونس، جزر القمر، جيبوتي، عمان، قطر، ماليزيا، مصر، موريتانيا، موريشيوس، إضافة إلى قوات درع الجزيرة.
الاقتصادية