الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

الإثنين - 25 يناير 2016 - الساعة 10:48 ص

جانب من اجتماعات اللجنة الامنية

عدن تايم /الضالع / خاص

مناقشة إدماج 7 ألف مقاوم في الجيش والامن

اتفقت أطراف العملية الأمنية بمحافظة الضالع أمس على تقليص النقاط الأمنية الممتدة على طول الخط العام بمديرية الضالع وفق رؤية امنية سيعلن عنها قريبا .

جاء ذلك في اختتام سلسلة اجتماعات اللجنة الامنية ومكونات المقاومة الجنوبية التي ترأسها على مدى أربعة ايام محافظ المحافظة ورئيس اللجنة الامنية الاستاذ فضل محمد الجعدي والخاصة بمناقشة ترتيب أوضاع أفراد المقاومة وإدماجهم في الامن والجيش وكذا المواضيع المتعلقة بتقليص بالنقاط وتنظيم أدائها .

وعبر المحافظ الجعدي عن سعادته للتفهم الذي أبداه الجميع وبما يخدم المصلحة العامة للضالع ويجنبها الانزلاق الى مربعات تمس قيمتها الثورية والحضارية ويقلل من تضحيات ابنائها من اجل النظام والقانون وبناء الدولة المدنية الحديثة ، مشددا في ذات السياق على ضرورة الالتزام بمخرجات الاجتماعات وتطبيقها على ارض الواقع العملي .

وخاطب الجعدي الحضور بقوله " اذا أردنا المضي على درب الشهداء والجرحى وتحقيق طموحاتهم العظيمة والسامية، فعلينا الالتزام بالمبادىء والقيم الثورية والأخلاقية التي وهبوا حياتهم رخيصة لأجلها " .

وأردف " هناك طموحات شعبية كبيرة ملقاة على عاتقنا جميعا، وفي مقدمتها استتباب الامن والاستقرار .. وحان الوقت لتتويج نضالاتنا المستميتة من خلال تحقيق هذه الطموحات " .

وناقشت الاجتماعات الماضية إمكانية تقليص النقاط الامنية وبحثت آليات عمل مشتركة بينها وبما يضمن اداء منضبط وناجح فضلا عن مناقشة آلية ادماج ٧ الف مقاوم في إطار الجيش والأمن الوطني .

وأقر المجتمعون أمس تشكيل لجنة امنية متخصصة لدراسة ماهية تقليص النقاط وفق رؤية امنية تخدم العمل الأمني واستتبابه .